لحظة شرود..

amina

المغرب/ امينة اغتامي

أفقه لغة الغبش
حين يملأ كؤوس الضوء
وينشر عباءته على بوابة الفجر الخلفية
لكنني لاأعرف متى أنثر بيادري
لعصافير الليل
ولا
كيف أحتفي بومضة
عبرت سمائي
لحظة شرود...
..........
الصمت يستفز مواجعي
يتلبسني..
بحارا من غيم
يحف قلبي باحتمال مطر..
لكنني لا أعرف..
متى تشهق الأرض بالعشب
وهي تلوِّحُ لسماواتٍ
مترقرقة بالعطش..
..........
وأنا أصغي لمزاجية الريح
كنت أمشي في ظلي..
نحو امرأة ..لم أكنها
لكننها صفعتني..
لأبعث ..
من غياهب مرآتي
وطنا يتفجر..
فوق كل هذا العبث..
لأكون الذاكرة..
في حضرة الصمت..

 

مجموعتنا على الفايسبوك