تابعونا على الفايسبوك

×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 81

احتفلت الجمعية المغربية الالمانية للثقافة و الاندماج " دار.كم" و مقرها ألمانيا، بفاتح ماي لهاته السنة بشكل مختلف تماما، حيث جعلت من هذا اليوم حدثا مميزا التقت فيه مغربيات ألمانيا من مدن مختلف المدن الالمانية، و ايضا من خارج المانيا، من قطر كالكاتبة العامة لمجلس مغربيات العالم السيدة أمال اليحياوي، الشابة قطر الندى ديار الفائزة بجائزة احسن قارئة في المغرب لسنة 2016، و الصحفية اسماء بن الفاسي معدة و مقدمة برنامج " متالقات".
" المستقبل بصيغة المؤنث" كان شعار الاحتفالية النسائية التي نظمتها " درا.كم" الجمعية المغربية الالمانية للثقافة و الاندماج، على شرف وزيرة الاندماج، الاسرة، الشباب، المرأة و الطفل في ولاية " رايلاند فالس" السيدة " إرينا ألت".
الاحتفالية عرفت حضور المندوبة المكلفة بالهجرة و شؤون الاندماج في ولاية " ماينتز بكن" ممثلة عن القنصلية المغربية بفرانكفورت، عمدة مدينة " نكنهايم، الكاتبة العامة لمجلس مغربيات العالم، ملكة ازياء جظيرة مالطا التي تنحدر من اصول ليبية و عدد كبير من مغربيات ألمانيا، اللواتي حضرن من مدن مختلفة. الحفل تضمن فقرات متنوعة، حيث تم تقديم برنامج متألقات بشراكة مع الشركة الوطنية للاذاعة و التلفزة المغربية، عروض ازياء للقفطان المغربي، ايضا عرض خاص بثقافة الاحتفال عند المغاربة، من خلال تقديم العرس المغربي و الازياء المغربية.
فاتح ماي كان فرصة طيبة للتعارف و التقارب بين الحاضرات، كان أيضا مساحة مهمة جدا حسب تصريح المندوبة المكلفة بالهجرة و شؤون الاندماج السيدة " دراكيسا بيترش" مساحة مهمة للتلاقح الثقافي و التشبيك ايضا.
في حين صرحت رئيسة " دار. كم" الجمعية المغربية الالمانية للثقافة و الاندماج على ان هذا الحفل، انما هو فضاء للتخلص من اعباء الانشغالات اليومية، ايضا فضاء لطرح سبل التواصل و الاشتغال على هموم المرأة العربية عموما. الحفل كان من تنظيم الخلي المشرفة على قضايا النساء بالجمعية، و هذا دليل واضح ان قية المرأ المغربية مهمة جدا للاتشغال عليها. مداخيل الحفل تذهب الى مشروع ثقافي يتمثل في تاسيس مركز للثقافة المغربية في المانيا

مجموعتنا على الفايسبوك